رياضه


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

التدريس المصغر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 التدريس المصغر في الإثنين مايو 18, 2009 10:08 am

Admin

avatar
Admin

التدريس المصغر

يوجه التربويون العديد من الانتقادات الشديدة إلى التربية العملية الوسيلة الوحيدة الآن ولفترة طويلة مضت في كليات المعلمين ، إلا أنهم يشككون كثيرا في النتائج المتحصل عليها ومدى تناسبها مع الجهد المبذول في التربية العملية ،فكثير ما يحس الطالب المتدرب بانفصال شديد بين ما تلقاه من علوم في كليته وبين واقع التدريس في المدارس وأن كثيراً مما درسه في معهده ، ليس لها آثار تطبيقه وفوائد عملية يحس بها أثناء تدريبه وخاصة تلك المواد التربوية السلوكية مثل الفلسفة و الاجتماع والخدمة الاجتماعية وعلم النفس وهي ما تسمى العلوم التربوية .
كما يرى التربويون أن التربية العملية بمفهومها التقليدي لم تطور على مدى سنين طويلة عما كانت عليه بالغم مما تطورت إليه الكليات التربوية في أهدافها وتنظيماتها ، وبرامجها ، وهيئات التدريس فيها – بل – لم تتعرض لمناقشات تغير من أحوالها وتحسن وتعمق من تأثيراتها 0 هذا بالإضافة الى الأعباء الإدارية الكبيرة التي ينؤ بها الكواهل أقسام التربية العملية في الكليات أثناء تنظيمها للتدريب الميداني في المدارس وما يحيط بذلك من مشاكل مما لا تكاد تخفي علي المتصلين بهذه العملية 0
من هنا كان التفكير في أساليب جديدة لتدريب المدرسين علي عملية التعليم المصغر ، والذي يوضحه جيمس 0ل0 أوليفرو بأنه : لا يخرج عن كونه عينة مصغرة لتدريس واقعي يستغرق أداة ما بين عشر دقائق وثلاثين دقيقة ، ويضم حوالي ما بين أربع عشرة تلاميذ ، وبذلك فإن جلسة التدريس المصغر تماثل حصة الفصل العادية من جميع الجوانب فيما عدا كل من الطول الزمني وعدد التلاميذ الذي يكون أقل كثيراً .
ولقد ارتبط التدريس المصغر بموجود جهاز " الفيديو " الذي استخدم في بداية الأمر لعرض نماذج من التدريس على الطلاب المتدربين . ثم أنتقل بعد ذلك إلى قيام الطلاب المتدربين بتسجيل دروس لهم ثم عرضها مرة أخرى أمامهم . حيث يقوم الطالب المتدرب بالتدريس لمجموعة من زملائه ولفترة وجيزة في حضور زملائه الآخرين ومشرف ، ومركزا على إحدى المهارات ، أو أحد أجزاء الدرس ، ويسجل الدرس بواسطة الفيديو ، ثم يعاد عرض ما قام به الطالب بعد التدريس مرة أخرى مستفيدا مما رآه بنفسه من أمور تستدعى التعديل ومما وجهه له زملائه ومشرفة من آراء ، ثم التحليل والمناقشة ثانية .
ويلاحظ أن تمارين التعليم المصغر يمكن أن تجري بدون استخدام أجهزة الفيديو حيث يقدم الطالب درساً لعدد من التلاميذ من خمسة إلى عشرة تلاميذ في زمن محدد وليكن عشر دقائق ، ثم يلي ذلك نقد الموجه أو المشرف ، ثم يعيد الطالب تدريس نفس الدرس لمجموعة أخرى من التلاميذ .
أهمية التدريس المصغر :

1- يعالج المشكلات الناجمة عن الصعوبات الإدارية المرتبطة بالتدريب الميداني في المدارس مثل نقص هذه المدارس أو بعدها أو عدم استعدادها لاستقبال طلاب للتدريب الميداني .
2- أنه تدريس مخطط له بعناية ويتم في جو أقرب ما يكون لمجال التدريس الطبيعي .
3- أنه تدريس مركز حيث يتناول غالباً مهارة واحدة أو جزءاً واحداً من الدرس أي أنه يتناول هدفاً محددا وفي زمن محدد .
4- أنه يوفر تغذية مرتدة فورية فالطالب هنا يستفيد مباشرة من تدريسه ويكتسب معلومات مفيدة تحسن من طريقة تدريسه بمجرد الانتهاء من ذلك ، كما أنه يدرك بنفسه أماكن القصور في تعليمه ، دون الدخول في جدل حول إذا كان قد قام بهذا العمل الذي ينتقد من أجله أم لا ، فكل شئ مسجل (صوت وصورة ).
5- أنه ينمي القدرة الذاتية لدى طلاب التدريب على نقد أنفسهم ذاتياً ، ونقد زملائهم ، ومن المعروف أن النقد الذاتي يكون أثره أبعد في عمليات التصحيح بعد ذلك .
6- أنه يعالج الكثير من الهمزات الكلامية أو الحركية غير المرغوبة وذلك بد أن يرى المدرس أثر ذلك بنفسه .
تنظيم وتنفيذ التدريس المصغر :

تمر دورة التدريس المصغر كما هو موضح بالشكل التالي :
التخطيط للتدريس التدريس النقد والتحليل إعادة التدريس
ولعل هذا النموذج المبسط لدورة التدريس المصغر تكون في حاجة إلى بعض الإيضاح على النحو التالي :
1- يتفق طالب التدريب مع المشرف على المهارة التي سيقوم بتدريسها وليكن على سبيل المثال عبارة عن جزء الاحناء في درس أو تعليم لعبة صغيرة – أو نشاط تعليمي يتناول مهارة حركية مقررة ، أو طريقة تطبيق بعض المهارات المتعلمة – أو تدريب دائري مستخدم – أو تدريس مهارة من خلال موقف لعب – أو تشكيل بعض الواجبات الإضافية في الدرس فيبدأ الطالب في دراسة هذا التكليف عن طريق التدريب أو القراءة أو تحليل المهارة ومكوناتها الدقيقة أو مشاهدة عروض لدروس نموذجية أو الاستعانة ببعض الأساتذة أو الزملاء .
2- يعد المتدرب خطة لدرس مصغر لتدريس المهارة ، يعرضها على المشرف على زملائه يراعي فيها كل ما يجب مراعاته عند التدريس حيث يتفقون على المعايير التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار عند التدريس والأسس التي سوف يتم تقويم التدريس على أساسها .
3- يقوم الطالب بتدريس الجزء المكلف به لمجموعة صغيرة من زملائه من 5-10 وفي زمن محدد من 7-10 دقائق حيث يقوم أحد الزملاء الآخرين أو فني متخصص في تصوير الأداء بكاميرا للفيديو مع مراعاة أن ينقل كافة ما يدور في الدرس من استجابات وانفعالات سواء من جانب المدرس أو من جانب الطلاب .
4- يعاد عرض شريط الفيديو بعد التدريس مباشرة .
5- يقوم المتدرب وزملائه بمساعدة المشرف بنقد وتحليل الدرس (أو المهارة ) ويمكن في ذلك أن يكون هناك استمارة أو أسس يتم تقويم الدرس على أساسها ، وخانات يمكن ملئها بسهولة أثناء المشاهدة لنقد الدرس . هذا وعلى سبيل المثال فقد قام أحد مؤلفي هذا الكتاب بتدريب طلابه (بالكلية المتوسطة بالدرس – المملكة العربية السعودية ) على التدريس المصغر حيث كان يقوم الطلاب بتدريس أجزاء معينة من الدرس أو مهارات خاصة – ثم يتم التحليل والنقد على بعض الأسس المتفق عليها ، وعلى سبيل المثال كانت النقاط الأساسية للتحليل تدور حل الآتي.
بالنسبة للإحماء :
أ‌- مدى استغلال الإمكانات .
ب‌- مناسبته للمساحة .
ج- إشراك التلاميذ .
د- الابتكار .
هـ – التنويع في المحتوى .
و- إذكاء القيم .
وبالنسبة للتمرينات :
أ- شمولية التمرينات .
ب- طريقة التدريس .
ج- التشكيلات المختارة .
د- طريقة النداء .
هـ – إصلاح الأخطاء .
و-الصوت .
ز- طريقة الانتقال من تمرين لآخر .
وبالنسبة للنشاط التعليمي :
أ- دقة المعلومات .
ب- النموذج .
ج- الخطوات الفنية .
د- التدرج بالتعليم .
هـ – اكتشاف وتصحيح الأخطاء .
و-التشكيل المناسب للتعليم .
ز- إشراك واستثارة دافعية التلاميذ .
وبالنسبة للتطبيق :
أ- التقسيم إلى مجموعات .
ب- أنواع التشكيلات والتدريبات .
ج- الواجبات الإضافية .
د- التصحيح .
هـ – انتقال وتبديل أماكن المجموعات .
و-إحضار واخراج الأدوات .
ز- الأمان والسلامة .

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sportclub.ahlamontada.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى