رياضه


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

reflexology elzoka pro massage

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 reflexology elzoka pro massage في الجمعة مايو 15, 2009 5:32 pm

Admin

avatar
Admin
كتاب موسوعة الطب البديل للدكتور أبو العلا أحمد عب الفتاح والدكتور محمد صبحي حسنين


- لابد وأن يتحدث الشخص أولاً مع متخصص علم المنعكسات قبل البدء فى العلاج. يبدأ المتخصص بالعمل مع قدم الشخص أو يديه إذا كان ذلك ضرورياً لملاحظة النقطة التى يوجد بها خلل.

- قد يظهر شعور بعدم الارتياح فى بعض الأماكن، لكنه يتلاشى ويكون هذا مؤشراً لوجود علة، احتقان، عدم اتزان فى المنطقة التى تتصل بهذه النقطة الانعكاسية.

- أثناء الضغط أو العلاج سيكون هناك إحساس وشعور بالمتعة والاسترخاء.
يساعد متخصص علم المنعكسات الشخص أو المريض على الاسترخاء لتحفيز طاقة الجسم على الاستشفاء الذاتى.

- تستمر جلسة العلاج لمدة ساعة تقريباً، ولبعض الحالات الأخرى قد تستمر إلى ما يقرب من الساعتين، كما أن طول جلسة العلاج تختلف باختلاف احتياجات جسم كل شخص أو مريض.

- يقوم متخصص علم المنعكسات بإخبار الشخص بكافة المعلومات لإرشاده وطمأنته فى أول جلسة.

- هذا العلم منتشر فى القارة الآسيوية على المستوى الشعبى، حيث يُعرف علم تنبيه منعكسات القدم بمساج القدم.

- وكما توجد طائفة مشجعة لما يُمارس فى هذا العلم إلا أنه هناك على الجانب الآخر طائفة تشكك فيه. وعلى الرغم من ذلك فهو منتشر على نطاق واسع ويزداد انتشاره يوم بعد يوم لأن العلاج قائم ببساطة شديدة على التدليك والمساج.

- وقد لا يعتمد خبير علم المنعكسات على النقاط الانعكاسية فى القدم فقط وإنما يفضل الجمع بين النقاط الانعكاسية فى القدم واليد والأذن من أجل الحصول على أفضل النتائج.

- أدوات ممارسة علم تنبيه المنعكسات تزداد مبيعاتها يوم بعد يومن ومن هذه الأدوات: (Rollers -Steering wheel cover - Whole body vacuum cans - Socks)
وعن الجوارب فهى جوارب شبيهة بالخريطة للمناطق أو النقاط الانعكاسية بالقدم، والتى من الممكن أن يرتديها الشخص ويقوم بالضغط على هذه النقاط لتحفيز تلك المناطق المماثلة لها فى القدم. وعلى الرغم من أن الجوارب ليست أيادى المتخصصين فى هذا العلم فإنها وجدت شهرة ومبيعات بنسب عالية فى منطقة آسيا وخاصة فى الصين وتايوان.
كما توجد بعض الكتب المتخصصة والتى تشرح طريقة ممارسة هذا العلم العلاجى من جانب كل شخص بمفرده .. لكن هناك احتياج دائم للمتخصص بضرورة اللجوء إلى الاستشارة قبل الممارسة الذاتية للعلاج. كما يحذر الخبراء المرأة الحامل أو المريض بالأمراض المزمنة من الممارسة الذاتية لهذا العلاج.

[center]- آثار الخضوع للعلاج بتنبيه النقاط الانعكاسية فى الجسم:

[/center]لا توجد هناك تقارير إحصائية، وإنما التقارير خاصة بالأشخاص التى تم علاجها بواسطة خبراء علم المنعكسات موضحة ما شعر به هؤلاء الأشخاص:
- الآثار أثناء العلاج:- شعور بالاسترخاء والراحة.
- غثيان أو عدم ارتياح نتيجة لردود الفعل لشعورية.
- قد يشعر الشخص برغبته فى البكاء أو الضحك (يبدو الشخص وكأنه يضحك أو يبكى).
- قد ينتهد الشخص أو يتثاءب أو يغلب عليه النعاس.
- تغير درجة حراة الجسم إما بالسخونة أو البرودة.
- إحساس بالتنميل فى القدم أو فى الجسم.
- إحساس بوخز الدبوس فى القدم حول المناطق المحتقنة.

- بعد العلاج:

- أعراض شبيهة بنزلة البرد مثل رشح الأنف (وكأن احتقان الجيوب النفية تلاشى).
- سعال، وكان المخاط تم طرده من الرئتين وممرات الجهاز التنفسى.
- التبول المتكرر، إسهال، أو انتفاخ.
- صداع، عرق متزايد، طفح جلدى أوعطش.
- إرهاق، ازدياد فى الطاقة، تثاؤب.

- آثار على المدى الطويل:
أ- تقليل الضغوط وتحفيز الاسترخاء:
العديد من الأشخاص الذين مروا بتجربة العلاج بتنبيه المنعكسات والدخول لعالم المساج (التدليك) شعروا باسترخاء أفضل عن القيام بمساج الجسم العام. وخلال العلاج، كل ما يُطلب من الشخص هو الاسترخاء، تعريض القدم للمتخصصن كما يكون هناك موسيقى هادئة وزيوت عطرية، إضاءة خافتة .. وكل هذه العوامل من أجل تهيئة البيئة للنعاس والاسترخاء.
قد يذهب الشخص فى النوم ويصف حالته بعد الانتهاء من جلسة العلاج وكأن الطاقة والنشاط لديهم قد تجددت.
وحوالى 75% من الأمراض المتصلة بالضغوط، ومنها: الصداع، آلام الرقبة، تيبس فى الكتفين، وبالمثل الإصابة بنزلات البرد الشائعة والأنفلونزا - يقرون من خلال خضوعهم لهذا النوع العلاجى بأنه "الوقاية خير من العلاج"، ولذا فلا داعى للدهشة لتزايد شعبية علم المنعكسات بوصفه وسيلة لتخفيف الضغوط وعلاجها.

ب- الشعور المتزايد بالطاقة:يُقال أن علم المنعكسات يفتح ممرات من أجل تجديد النفس، تنشيط مستويات الطاقة بعد العلاج مباشرة وتستمر الفاعلية لعدة أيام بعد ذلك.
كما تحرر الشخص من الشعور بعوز الدافع أو الإرهاق أو عدم القدرة على التركيز، وهنا يكون التأييد لنظرية أن علم المنعكسات لا يخفف الأعراض وإنما أيضاً يحسن من مستوى آداء أجسامنا ومستوى آداء وظائفه المختلفة ككل.

ج- الفوائد الأخرى المزعزمة لهذا العلم:- علاج الحالات الحادة والمزمنة.
- الحالات المرضية المتصلة بالتعرض للضغوط.
- اضطرابات النوم.
- إصابات الرياضات المختلفة.
- علاج وقائى.
- زيادة اليقظة العقلية.
- تحفيز الإنتاجية والإبداعية.
- رفع آداء الوظائف المتداخلة لأجهزة الجسم.

د- كما أرجع البعض فاعلية علم المنعكسات فى علاج الاضطرابات والأمراض التالية:
- آلام الأذن.
- فقدان الوزن.
- الأنيميا.
- بلل الفراش.
- التهاب الشعب الهوائية.
- التشنجات عند الأطفال الرضع.
- البواسير.
- الفواق (الزغطة).
- العمى.
- تساقط الشعر.
- الإمفزيما.
- اضطرابات البروستاتا.
- أمراض القلب.
- فرط نشاط الغدة الدرقية.
- حصوات الكلى.
- اضطرابات الكبد.
- الخصية المعلقة ((Undescented testicle.
- شلل الأمعاء.
- المياه البيضاء.
- الماء حول المخ ((Hydrocephalus

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sportclub.ahlamontada.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى