رياضه


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

العلاقة بين التربية والترويح

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 العلاقة بين التربية والترويح في الخميس مايو 14, 2009 5:50 pm

Admin

avatar
Admin


العلاقة
بين
التربية
و
الترويح

الجزء الثاني

التربية:

هى أن تجعل من الأفراد أو الفرد أداة سعادة لنفسه ولغيره.

الترويح:

الهدف الرئيسى للترويح هو السعادة سواء على المستوى الشخصى أو على مستوى الأسرة فعند ممارسة الأسرة نشاط الخروج فى نزهة بين أحضان الطبيعة سواء فرد بمفرده أو مع أفراد الأسرة سوف يشعر الفرد بسعادة بالغة سواء لقدرة الخالق فى إعجازه أو نتيجة للمشى واكتساب اللياقة البدنية وتحسين كفاءة الأجهزة الحيوية ومن أهمها الجهاز الدورى والتنفسى أو السعادة للخروج مع أفراد الأسرة أو السعادة لاكتشاف العديد من أسرار الطبيعة أو السعادة للتخلص من أعباء الحياة وضغوط العمل ومشاكله أو السعادة لتنمية الخبرات المرتبطة بالبيئة والطبيعة أو السعادة للتعرف على العديد من مناشط الخلاء أو السعادة للتعرف على عوامل الأمان والسلامة المرتبطة بمناشط الخلاء أو السعادة لفهم أفضل للبيئة المحيطة أو السعادة لاشباع الرغبة للعودة إلى الطبيعة أو السعادة للتمتع بجمال الطبيعة والمحافظة عليها أو السعادة لإشباع الميل للمشاركة فى نمط وأسلوب جديد للحياة أو السعادة لإشباع الميل للمغامرة والمخاطرة ومن هنا يتضح أهمية العلاقة بين التربية والترويح حيث أن هدف كل منهما هو سعادة الفرد الانسانى سواء عن طريق تقديم الأنشطة لنفسه والتى تعمل على إسعاده أو تقديم تلك الأنشطة عن طريق أفراد آخرين.


التربية:

عملية تتفتح بها قابليات التعلم الكامنة كما تتفتح النباتات والأزهار.

الترويح:

يهدف الترويح إلى اكتساب الخبرات المعرفية والاجتماعية والنفسية والبدنية أثناء استثمارة لوقت الفراغ وتهيئتة لاستعادة الشفاء والعودة إلى العمل بنشاط وحيوية مثل الطالب فى المدرسة لو تم تقديم نشاط هادف وبناء أثناء وقت الفراغ مثل كرة اليد فانه سوف ينمو من الناحية الصحية والبدنية فهى سوف تساعده على الحصول على القوام المعتدل والرشيق والبعد عن النمط البدين وذلك من خلال ممارسة المهارات المختلفة لكرة اليد وزيادة مرونة وكفاءة مفاصل الجسم ومعالجة آلام المفاصل والظهر ورفع كفاءة عمل الجهازين الدورى والتنفسى حيث يتكيف كل منهما مع متطلبات المجهود البدنى والإقلال من احتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وذلك من خلال الوقاية من البدانة ومن ترسيب الدهون على جدران الأوعية الدموية والتخلص من الطاقة الزائدة عن احتياجات الجسم مما يسهم فى تحقيق الاسترخاء البدنى والعصبى للجسم وتجديد نشاط وحيوية الفرد والوقاية من التعب الذهنى وزيادة قدرة الفرد على زيادة انتاجة فى العمل ومن الناحية الاجتماعية تنمى القيم الاجتماعية المرغوبة كالتعاون والصدق واحترام الغير وتكوين صدقات جديدة من اللعب مع أصدقاء جدد والشعور بالانتماء والولاء للجماعة والعمل على التعاون فى تحقيق أهداف الجماعة التى ينتمى إليها الفرد والقبول الاجتماعى من الآخرين وتنمية القدرة على التفاهم مع الآخرين واحترام أرائهم والتدريب على القيادة والتبعية والتعاون بين أعضاء الجماعة وتقدير العمل الجماعى من خلال مساهمة كل عضو فى الجماعة فى أداء دوره ومن الناحية النفسية إشباع الميول والدوافع المرتبطة باللعب وبالهوايات مما يسهم فى تحقيق الرضا النفسى للفرد وتحقيق السرور والسعادة فى الحياة من خلال الإقبال على المشاركة مما يؤدى إلى تخلصه من عناء العمل ومن أعباء الالتزامات أو من الارتباطات المدرسية وتنمية الصحة الانفعالية للفرد وإعادة توازنه النفسى من خلال المشاركة فى مناشط اللعب وزيادة القدرة على الإنجاز واثبات الذات وذلك من خلال تحقيق النجاح فى الخبرات والمواقف والخبرات التى يواجهها الفرد أثناء النشاط وتنمية الثقة بالنفس والتحرر من الخوف نتيجة المشاركة الناجحة للفرد والتعبير عن الذات والتخلص من الميول العدوانية ومن الناحية المعرفية يكتسب الفرد الخبرات والمعارف المرتبطة بالقواعد والقوانين المرتبطة باللعبة كذلك يكتسب الخبرات المختلفة فى كيفية شغل وقت الفراغ ومن هنا نستنتج العلاقة القوية بين التربية والترويح حيث يهدف كلا منهما إلى إعداد الفرد الانسانى للتعلم من خلال الخبرات المختلفة فى شتى مناحى الحياة و إعداده لحياته المستقبلية.

التربية:

تشمل كل ما يعمله المرء أو يعمله غيره له بقصد تقريبه من درجه الكمال التى تمكنه طبيعته واستعداده من بلوغها.

.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sportclub.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى